براوليو بيرامو مويا | استشاري طب النساء والتوليد و طب الإخصاب

المدير الطبي

د. براوليو بيرامو مويا استشاري طب النساء والتوليد و طب الإخصاب في مركز العين للإخصاب (AAFC)

ظل د. بيرامو يمارس الطب الإنجابي على المستوى الدولي، وتخصص في مجال وسائل الإخصاب المساعد وأمراض النساء والذكورة لمدة عقدين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا والإمارات العربية المتحدة وهو المدير الطبي و المدير العام لمركز العين للإخصاب.

وقد حصل د. بيرامو على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة مدريد عام 1991. بعدها مارس طب النساء والتوليد في مستشفى جامعة دوسي دي أكتوبر، حيث فاز عمله بالجائزة الثامنة عشر لجمعية أمراض النساء بمدريد، عام 1995. وفي عام 1997، أصبح زميلاً إكلينيكيا لأمراض النساء والتوليد خلال زيارته لمستشفى فلوريدا، في أورلاندو، الولايات الأمريكية المتحدة.

في عام 2004، مُنح د. بيرامو درجة الماجستير في طب الإنجاب من جامعة كومبلوتنسي بمدريد. وفي 2007، حضر ورش عمل متقدمة في الإخصاب بالمختبر والعقم في جامعة نيويورك، بالولايات المتحدة. وفي يناير 2008، حصل على الدبلومة الأوربية في مناظير أمراض النساء من جامعة أوفرن، في كليمن- فيران، بفرنسا.

أصبح د. بيرامو المدير الطبي لكل كلينيكا تامبري بمدريد ومعهد ماركيز في برشلونة، بإسبانيا. وتحت قيادته أصبحت كلينيكا تامبري في التصنيفات المتقدمة للمؤسسة الأوربية لإدارة الجودة مرتين في عامي 2005 و2008. وقد أصبح استشاري إخصاب مختبري في عيادة النساء بلندن، في شارع هارلي، المملكة المتحدة.

ساهمت خبرته وأبحاثه في الطب التناسلي في تطوير علاجات للعقم وتحسين عدد من إجراءات تقنيات الإخصاب المساعد. وقد قدم د. بيرامو أكثر من 100 إصدار في شكل مقالات قصيرة وأوراق بحثية كاملة وملخصات وملصقات وفصول في كتب. وقد جنى من وراء عمله – حول تقنين جوانب الإنجاب المساعد: من تحفيز المبايض إلى الإدارة  الناجحة لحالات الذكورة الصعبة – شهرة دولية واسعة.

سعى د. بيرامو لتقليل عبء العقم بتقديم كل ما في وسعه لمساعدة الأزواج على تحقيق حلم إنشاء أسرة سليمة صحياً. ولديه اهتمام خاص بكثير من جوانب العقم:

النواحي الوراثية: كان أحد رواد التوصية بإجراء التشخيصات الوراثية في حالات العقم.

منظار الرحم: أجرى أكثر من 1500 منظار رحم.

حالات إخفاق الإخصاب المختبري المتكررة (فشل عملية أطفال الأنابيب): قام بإدارة وإنجاح حالات صعبة مرت بأكثر من إخفاق للإخصاب المختبري، وأضافها إلى مجالات خبرته.

سلامة المريض: طور برتوكولات لزيادة سلامة المرضى الخاضعين لعلاجات العقم النشطة.